الطباعة ثلاثية الأبعاد وقطاع التعليم

تعتبر تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة التي أضافت القيمة المضافة الكبير في القطاع التعليمي في مختلف مساراته ومستوياته.

يعتبر قطاع التعليم من القطاعات الحيوية والأساسية في كل الدول حول العالم ودخول تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في القطاع أضاف القيمة الكبيرة خصوصا في عمليات تحويل الأفكار إلى نماذج حقيقة على أرض الواقع مما له الأثر الكبير في تحفيز القدرات الطلابية في المجال الابتكاري وتوليد الأفكار بشكل متنامي ومميز، وكما أضافة التقنية ميزة عالية في الجانب المهاري كونها طورت مهارات الطلاب في جانب التصميم الهندسي وتحليل المشاكل الهندسية وكيف يمكن للطباعة ثلاثية الأبعاد حل هذه التحديات والمشكلات في قطاع التعليم.




جميع الحقوق محفوظة لشركة إنوتك 2020 م