الطباعة ثلاثية الأبعاد في سلطنة عمان

تعد تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد أحد تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتي بدأت في الظهور في المنتصف الثاني للقرن الماضي ودخلت هذه التقنية  في سلطنة عمان في مطلع العقد الماضي. 


كحالها من التقنيات الحديثة حول العالم فقد مرت تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بمراحل عديدة حتى وصلت ما وصلت إليه اليوم في وقتنا الراهن، فقد بدأ ظهور هذه التقنية من خلال طباعتها للأشياء في ثلاثة أبعاد رئيسية وهي الطول والعرض والارتفاع و بدأ المختصون بعمل النماذج الأولية المصغرة من خلالها وبعد ذلك تطور استخدامات الطابعات فأصبحت تستعمل في بعض المنتجات الأولية الخفيفة وأخذت التقنية في التطور على كافة الأصعدة حتى وصلت مرحلة الازدهار في  مطلع القرن الحالي وأصبحت تدخل بشكل كبير عمليات التصنيع والتجارب والأولية وأخذت تأخذ حيز كبير في مختلف القطاعات كالصحة والتعليم والبحث العلمي والفضاء والمنتجات الاستهلاكية والطيران وقطع الغيار وغيرها من المجالات حيث سهلت الطباعة ثلاثية الأبعاد كثيراً عمليات النماذج الأولية والمنتجات التي تؤدي الغرض المطلوب منها في القطاعات المختلفة.واستمرت هذه التقنية في النمو عالمياً ودخلت العديد من الشركات العالمية المتنافسة في تصنيع هذه الطابعات بمختلف أنواعها وأحجامها وأصبح معيار الجودة والقيمة المالية هما المعياران الرئيسان اللذان يركز عليهما المستخدم بشكل كبير في عملية شراء الطابعات وكذلك شهد العقد الأخير تطور مذهل للطابعات حيث أنها أصبحت تقدم الحلول للعديد من التحديات والمشاكل في مختلف ا